23سبتمبر
15727

إمدحوا أولادكم لجهودهم وليس لمواهبهم

يدخل الأطفال المدرسة، ويبدأ المعلمون بغرس فكرة أنّ الإجتهاد هو مفتاح النجاح، وأنّه المعيار الأوحد، فمن جدّ وجد، ومن زرع حصد، ومن سار على الدرب وصل، والتكرار يعلّم “الشطّار”. وعلى مرّ الوقت، يكتشف بعض الطلاب زيف هذا الإدعاء نسبياً، إذ أنّ مواهبهم الطبيعية تساعدهم للبقاء في المقدمة ببذل مجهود أقل من الآخرين. أكمل القراءة »

10أغسطس
blind_optimism2

هل يغيّر التفكير الإيجابي الواقع فعلاً؟

تشير العديد من التجارب السلوكية إلى أنّ الإنسان يفسّر الأحداث بعقله اللاواعي بشكل مختلف عن الواقع الفعلي، مما يجعل المؤثرات المحيطة به عاملاً مهماً في تفسيره لما يجري. على سبيل المثال، يخبرنا مالكوم جلادوبل في حديثه الممتع عن خيارات الناس أنّه إذا كان الشخص من عشّاق الكوكا كولا مثلاً، وقُدم له كأسين من نوعين مختلفين، دون أي إشارة لاسم المنتج مثلاً بيبسي وكوكاكولا، فإنّه سيفشل بمعرفة الكوكاكولا بدقة (أعرف أنّ البعض سيجادل أنّه يستطيع اكتشاف ذلك لكن الواقع مختلف للأسف)ـ رغم أن الطعم لم يتغير لكن الدماغ يفسّر عشق الكوكاكولا ليس للطعم فحسب، وإنما بسبب عوامل أخرى تؤثر فيه مثلاً اللون الأحمر، دعاية أحد المشاهير لها، شكل العلبة وما إلى ذلك من الأمور، وبغياب تلك الأمور يصبح الأمر صعباً، ويتشوش الدماغ. أكمل القراءة »

2أغسطس
Screen-Shot-2016-06-20-at-1.25.46-AM

نعم، فيسبوك يستمع لحواراتك في الغرفة !!

هل تكلّمت مرّة مع أحد أصدقاءك عن موضوع ما، وكان الهاتف على الطاولة، وفجأة بعد ساعات قليلة، وجدت إعلاناً على فيسبوك يتعلّق بنفس الموضوع الذي تكلمتم عنه؟ هل حدث ذلك معك؟ وهل الإدّعاءات أنّه من المحتمل أن تكون شركة «فيس بوك»، تستمع على مُحادثات الناس، طوال الوقت صحيحة؟  حسناً لقد قمت بتجربة ذلك، وهذا أمر صحيح. أكمل القراءة »

31يوليو
Are-You-a-Multipotentialite

لماذا لا يكتفي البعض بشغف واحد فقط؟

تناقش إميلي وابنيك في حديث تيد غريب من نوعه فكرة جديدة، وهي أنّ بعض الأشخاص لا يكتفي بشغف واحد في الحياة، ولا يستطيع أن يكون ذو مهنة واحدة محددة طوال فترة حياته، وأن يلتزم بنفس نمط العمل لسنوات كثيرة جداً. وتدعو إميلي ذلك النوع من الأشخاص بأنه “ذو القدرات الكامنة المتعددة”، أو الشخص متعدد الشُغُف (جمع شغف). أكمل القراءة »

26يوليو
Conceptual image of female likeness face and abstract technology

الضغوط الإجتماعية ودورها في اختلاق ذكريات زائفة

نميلُ -معشر البشر- للكذبِ على أنفسنا، ومن ثمّ تصديق تلك الكذبات مع علمنا بها! يُساعدنا الكذب على أنفسنا على تعزيز الوهم لدينا، وتعزيز معتقداتنا بخصوص قدراتنا، وتعزيز آرائنا تجاه ما يحدث، وقد تحدثت سابقاً في تدوينة سابقة عن ذلك الأمر، وخاصة من وجهة نظر إقتصادية سلوكية تجريبية، ولكن الأخطر من ذلك، هو أنّ أدمغتنا لا تكتفي بذلك، وإنما يمكن أيضاً أن تختلق ذكريات زائفة للردّ على الضغوط الإجتماعية التي يمكن أن تواجهنا كالقلق والخوف. أكمل القراءة »

19يوليو
147

الحذر الحذر من التفكير الإيجابي المفرط

لطالما صدعوا رؤوسنا في كتب التنمية البشرية الشعبوية عن قوّة التفكير الإيجابي، وأنّها المفتاح لتنفيذ رغباتنا في الحياة. لكن بكل أسف، ليس هذا الأمر دقيقاً، إذ أنّ أبحاث عدّة وجدت أن التفكير الإيجابي المفرط لا يؤدي إلى تنفيذ الأهداف، وهؤلاء الذين يرسمون في أذهانهم خيالات إيجابية عن أهدافهم، يحرزون ذات التقدم أو حتى أقلّ من نظرائهم من الأشخاص الذين لا يرسمون تلك الخيالات الإيجابية في أذهانهم. أكمل القراءة »

2يوليو

التحقق من خبر انتحار فتاة أردنية – دراسة حالة

إحدى المشاريع التي أعمل عليها حالياً هو مشروع أكيد أونلاين، وهو مشروع يهدف للتحقق من الأخبار وصحّتها، وكشف الإشاعات والأخبار المزيّفة أولاَ بأول، ومن التحديّات التي تواجهنا هي كيفية الإستفادة من وسائل التواصل الإجتماعية من التحقق السريع من صحّة خبر ما. سأقدم في هذه التدوينة مثالاً سريعاً لما يمكن القيام به للتأكد من خبر ما، والآلية التي نفكر ونعمل بها، وكيف يمكن التأكد من خبر ما خلال دقائق، قمت بصياغة التدوينة على شكل دراسة حالة بشكل سريع. أكمل القراءة »

9مايو
lying

نحن نكذب على أنفسنا أكثر مما نتصوّر

يقول نيتشة: “الكذبة الأكثر انتشاراً هي كذب الشخص على نفسه”، نميلُ -معشر البشر- للكذبِ على أنفسنا، ومن ثمّ تصديق تلك الكذبات مع علمنا بها! يُساعدنا الكذب على أنفسنا على تعزيز الوهم لدينا، وتعزيز معتقداتنا بخصوص قدراتنا، وتعزيز آرائنا تجاه ما يحدث. أكمل القراءة »

9مايو

رواية الحنين إلى كاتالونيا: بين الحرب الإسبانية والحرب السورية

☺تدوينتي الجديدة في ساسة بوست

رواية الحنين إلى كاتالونيا: بين الحرب الإسبانية والحرب السورية

تُعتبر روايةُ الحنين إلى كاتالونيا (1938)، الرواية الثالثة الأشهر للكاتب جورج أورويل، بالإضافة لروايتيه الشهيرتين؛ رواية 1984 التي كتبها عام 1949، ورواية مزرعة الحيوان (1945)، والتي تم بيع نسخهم معًا أكثر من أي كتاب آخر لأي من كتاب القرن الحادي والعشرين. أكمل القراءة »

/* old code */
يمكن الإقتباس شرط الإشارة للمصدر.