2يناير

إقتناص التوقيت المناسب هو سرّ النجاح

في حوار رائع عملي في تيد، يقدم بيل جرووس لنا نتيجة تحليله للشركات التي عمل معها لأكثر من 20 عام.

وبداية لنتعرّف على بيل جروس، بيل هو مخترع ورائد أعمال منذ كان عمره 12 عام، وهو مؤسس idealab (معمل الأفكار) حيث عمل مع أكثر من 100 شركة، تنوعت بين الفشل والنجاح، فماذا تعلّم من تلك الإخفاقات؟

لقد درس بيل تلك العوامل التي تؤدي إلى نجاح الشركات ووجد 5 عوامل مشتركة بشكل عام،ومن ثمّ قام بدراسة أثر كل عامل ودروه.

بشكل عام هناك خمسة عوامل أساسية لنجاح الشركات حسب بيل وهي:الفكرة، فريق العمل، نموذج العمل، التمويل، التوقيت المثالي.


والسؤال الأهم ما هو دور كل عام في نجاح أو فشل شركة ما؟

بعد دراسة تلك العوامل باستفاضة وجد بيل أن لعامل التوقيت المثالي حوالي 42% من الفرق بين النجاح والإخفاق للشركات.

يلعب إقتناص التوقيت المناسب دوراً كبيراً بين النجاح والفشل، فإذا اخترت التوقيت المناسب المثالي، فانت تقطع حوالي نصف الطريق.

مثلاً شركة تأجير البيوت التشاركية Airbnb ما كانت لتنجح لولا أنها جاءت في التوقيت المثالي مع الفتور الاقتصادي وحاجة الناس للتوفير وبذلك تغيّر تقبلهم لتأجير غرفة في منزلهم لشخص غريب.

إذا أردت النجاح في أمر ما، عليك اقتناص التوقيت المناسب، والنظر الدقيق لسلوك المستهلكين وتقبلهم لما ستقوم به، وبالمقابل إذا وجدت الوقت مثالياً فانطلق ولا تتأخر ،وكما يقول بيت الشعر: إِذا هَبَّتْ رِياحُكَ فَاغْتَنِمْها، فَعُقْبَى كُلِّ خافِقَة ٍ سُكُوْنُ.

وتذكرّ أنّ الحظ هو التقاء الفرصة مع التحضير المسبق لها والفرصة هي التوقيت المناسب بعبارة أخرى.

مشاهدة ممتعة

شارك التدوينة !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

يمكن الإقتباس شرط الإشارة للمصدر.