12أكتوبر

رسم خارطة الصراع السوري عبر شبكات الإعلام الإجتماعي

تلقي هذه التدوينة الضوء على إحدى المشاريع الرائدة لمركز كارتر ضمن إطار برنامجه لحل الصراعات، والذي يوضح إمكانية الإستفادة من المعلومات العامة المنشورة عبر شبكات الإعلام الإجتماعي، وجمعها ومن ثم تدقيقها، وإستخلاص النتائج منها.

هذه التدوينة ضمن سلسلة التدوينات حول الإعلام الإجتماعي بشكل عام، وسورية بشكل خاص، يمكنكم العودة لباقي التدوينات السابقة من هنا، كما في كل تدوينة أعيد التنويه أن المصطلحات الواردة تم ترجمتها كما وردت في المشروع، ولا تعبرّ عن رأي شخصي، لذلك تختلف المصطلحات من تدوينة لآخرى، فمرة تجد الصراع السوري، الأزمة السورية، الحرب الأهلية السورية، الحرب في سورية .. الخ، ويعود ذلك حسب ما اختارت كل جهة من اسماً أو تعريفاً لما يحصل، ولهذا اقتضى التنويه.

بالعودة لموضوع التدوينة، جاء مشروع رسم خارطة الصراع السوري كمبادرة من مركز كارتر، حيث تهدف هذه المبادرة الى جمع وتدقيق ذلك الكم الهائل من المعلومات ذات الصلة بالنزاع السوري، والتي يرسلها المواطنون والناشطون عبر شبكة الإنترنت باستخدام  وسائل الإعلام  الاجتماعي. يؤمن القائمون على المشروع أن تحليل تلك المعلومات يساعد أصحاب المصلحة على فهم أكبر للنزاع السوري. على سبيل المثال قد يساعد تحليلها على توضيح تفاصيل تنامي المجموعات المعارضة المسلحة في كل محافظة من المحافظات السورية، كما يوضح الترسيم الجغرافي الحالي للقوات الموالية والمناهضة للحكومة، بالإضافة الى أنها تزوّد المهتمين بأحدث التحليلات عن الوضع الراهن للنزاع.

جاء هذا المشروع من مركز كارتر في إطار برنامجه لحل الصراعات Carter Center’s Conflict Resolution Program، وهو  بتمويل مشترك من The Skoll Global Threats Fund، ومركز كارتر The Carter Center. أما عم مركز كارتر فهو هو منظمة غير حكومية لا تهدف إلى الربح. تأسست المنظمة في عام (1982) من قبل الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر وزوجته روزالين سميث كارتر. يدير مركز كارتر مجلس أمناء يتألف من العديد من رجال الأعمال البارزين، ومسئولين حكوميين سابقين، بالإضافة إلى بعض الشخصيات البارزة، ومحبي الخير. يقوم المركز بالمساعدة على تحسين نوعية الحياة للناس في أكثر من 70 بلد حول العالم (المصدر).

حسب القائمين على المشروع فقد كان الهدف منه في البداية تأمين المعلومات إلى أطراف محايدة تعمل على إيجاد حل سلمي للأزمة السورية،ـ ولكن مع عدم بروز نهاية في الأفق للأزمة السورية، أصبح تأمين المعلومات عن قوة ومواقع الجماعات المسلحة في مناطق سوريا وسيلة هامة لمساعدة المنظمات الانسانية لمعرفة المناطق “الآمنة” لتقديم خدماتها، وتلك غير “الآمنة” حيث يكون العمل خطيراً.

أهداف المشروع:

تكمن أهداف المشروع حسب القائمين عليه فيما يلي:

  • متابعة وتسجيل تفاصيل تنامي الجماعات المعارضة المسلحة ضمن المحافظات السورية.
  • تسليط الضوء على تطور المعارضة المسلحة في التسلسل الهرمي على الصعد المحلية، الإقليمية والوطنية.
  • توثيق التشكيلات شبه العسكرية الموالية للحكومة السورية ( وهي تختلف عن القوات العسكرية النظامية التابعة للجيش السوري)
  • رسم خارطة النفوذ أولاً بأول، ورسم الحدود الجغرافية الحالية للقوات الموالية والمناهضة للحكومة.
  • توفير أحدث التحليلات للوضع الراهن للصراع السوري.

يعتمد العمل على سبر ما يتم نشره عبر الشبكات الإجتماعية. تستند جميع التقديرات بشأن عدد مقاتلي المعارضة في أي منطقة من المناطق السورية على تعداد المقاتلين الذين يظهرون في الفيديوهات التي يتم تحميلها على شبكة الإنترنت. لقد  أضحى شائعاً أن تعلن المعارضة المسلحة عن عملياتها وبياناتها عبر الشبكات الإجتماعية وعبر موقع اليوتيوب. تجدر الإشارة هنا أن تلك التخمينات لا تشمل المقاتلين الفرادى، وبالطبع لا تشمل الوحدات القتالية التي لم تعلن عن نفسها على شبكة الإنترنت. لذلك تجدر الإشارة أن تلك التقديرات لا تمثّل إلا أدنى التقريبات.وبالرغم  من أن تلك الأرقام ليست شاملة، يعتقد القائمون على المشروع أنها أقرب ما يكون الى الحقيقة، وذلك لأن العديد من أهم وأقوى الجماعات المسلحة التي تعمل في سوريا لديها وجود قوي على شبكة الانترنت، مما يجعل هذه الأرقام قريبة جداً من الواقع.

يقوم على المشروع أحد الباحثين المميزين في هذا المجال، والباحث كريستوفر ماك نوبي، والذي إنضم إلى مركز كارتر في 2012، ويعمل على مشروع رسم خارطة الصراع في سورية، يحمل الجنسيتين الأمريكية والبريطانية، وقد عاش فترة واسعة في بلدان السعودية، أندونيسيا، الكويت قبل العودة للولايات المتحدة الأمريكية. يحمل شهادتي بكالوريوس في العلوم السياسية وأخرى في الدراسات اللغوية، كما يتحدث الإنكليزية والعربية والإسبانية، مع معرفة محدودة بالفرنسية

أصدر المركز مجموعة من التقارير اعتماداً على عمله،وهي متاحة ضمن صفحة المشروع، كما يمكن مشاهدة الفيديو التالي الذي يشرح فكرة المشروع.

 

 

المصادر

المعلومات الواردة في التعريف عن المشروع نقلاً عن صفحة المشروع

مصدر الصورة هنا

شارك التدوينة !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

يمكن الإقتباس شرط الإشارة للمصدر.