تقدم هذه التدوينة ملخّصاً لتقرير معهد الولايات المتحدة للسلام (USIP) حول دور وسائل الإعلام الإجتماعي في تأجيج الصراع في سورية.

تمثل الشبكات الإجتماعية مصدراً هائلاً حول ما يحدث في سورية، وخاصة ملفات الفيديو التي يتم تحميلها عبر شبكة اليوتيوب والتي توثق الصراع الدائر في البلاد منذ عام 2011. تتضمن هذه المقالة دراسة حالة عن إحدى المنصات الرائدة وهي ستوري فول، والتي تتحقق عمّا يتم نشره على الشبكات الإجتماعية، وبالطبع عمّا ينشر عن سورية أيضاً.

مقدمة في علم تحليل شبكات التواصل الإجتماعية، وكيفية الإستفادة من المعلومات التي يتم جمعها عبر تلك الشبكات، وتحليلها.

نميل كبشرٍ للانجذاب إلى الناس الذين يفكرون مثلنا، إذا ما اتفقنا مع أحد ما في المعتقدات، فهذا يزيد من إمكانية تكوين صداقة مع هذا الشخص، كما أننا نحيط أنفسنا بالمعلومات التي تتطابق مع معتقداتنا وآراءنا في الحياة. قد يبدو هذا منطقياً للوهلة الأولى، ولكنه يعني أننا نغض الطرف بشكل غير واعٍ عن أي معلومات قد

تحاول هذه المقالة استكشاف الصفحات التي يقوم السوريون بالإعجاب بها، وأعداد السوريون المعجبين بها.

تتحدث هذه المقالة التي نشرت أول مرة في موقع ساسة بوست، عن دور وسائل الإعلام الإجتماعي في تغطية الأخبار والأحداث في سورية.

نشرت هذه المقالة في موقع ساسة بوست، وتناقش أهمية تعطيل وحذف حساب الفيس بوك بشكل دوري حفظاً للخصوصية، حيث تحاول الإجابة على التساؤل، لم نحافظ على نشاطاتنا مخزنة لسنوات؟

شاركت في قمة رواد التواصل الإجتماعي العرب بعد دعوتي للحضور من قبل اللجنة المنظمة تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم،، حيث شاركت في الجلسات العامة والجلسات الخاصة بالمدعويين، وذلك في مدينة دبي ولمدة يومين في قاعة أرينا بمركز دبي التجاري العالمي، خلال الفترة 17-18/ 03/ 2015

عطفاً على تدوينتي الأسبوع الماضي“بمَ يُعجب السوريون على الفيس بوك”، والتي اعتمدت على موقع تجاري في احصاءاتها، أتابع في هذه التدوينة التفكير أكثر في هذا الموضوع الشائق.

خلال السنوات الأخيرة انتشر الفيس بوك بشكل واسع داخل سورية، وتواجدت نسبة كبيرة من السوريين على صفحات هذا الموقع الإجتماعي،وخاصة مع انتشار الهواتف الذكية التي تتيح التواجد بشكل مستمر. إنه لمن المثير للاهتمام والفضول معرفة الصفحات التي يتابعها السوريون على الفيس بوك، والتي يعجبون بها، ومعرفة أهم الصفحات المختلفة الفنية والثقافية والسياسية وغيرها التي أعجب