هل يغيّر التفكير الإيجابي الواقع فعلاً؟

تشير العديد من التجارب السلوكية إلى أنّ الإنسان يفسّر الأحداث بعقله اللاواعي بشكل مختلف عن الواقع الفعلي، مما يجعل المؤثرات المحيطة به عاملاً مهماً في تفسيره لما يجري. على سبيل المثال، يخبرنا مالكوم جلادوبل في حديثه الممتع عن خيارات الناس أنّه إذا كان الشخص من عشّاق الكوكا كولا مثلاً، وقُدم له كأسين من نوعين مختلفين، دون أي

نعم، فيسبوك يستمع لحواراتك في الغرفة !!

هل تكلّمت مرّة مع أحد أصدقاءك عن موضوع ما، وكان الهاتف على الطاولة، وفجأة بعد ساعات قليلة، وجدت إعلاناً على فيسبوك يتعلّق بنفس الموضوع الذي تكلمتم عنه؟ هل حدث ذلك معك؟ وهل الإدّعاءات أنّه من المحتمل أن تكون شركة «فيس بوك»، تستمع على مُحادثات الناس، طوال الوقت صحيحة؟  حسناً لقد قمت بتجربة ذلك، وهذا أمر صحيح.