إمدحوا أولادكم لجهودهم وليس لمواهبهم

يدخل الأطفال المدرسة، ويبدأ المعلمون بغرس فكرة أنّ الإجتهاد هو مفتاح النجاح، وأنّه المعيار الأوحد، فمن جدّ وجد، ومن زرع حصد، ومن سار على الدرب وصل، والتكرار يعلّم “الشطّار”. وعلى مرّ الوقت، يكتشف بعض الطلاب زيف هذا الإدعاء نسبياً، إذ أنّ مواهبهم الطبيعية تساعدهم للبقاء في المقدمة ببذل مجهود أقل من الآخرين.